ورشة عمل الإعلاميين العرب لحماية الأطفال من العنف

القاهرة: 9-14 يونيو2007

 undefined

 

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز أقيمت خلال الفترة من 9-14 يونيو 2007 فعاليات "ورشة عمل الإعلاميين العرب لحماية الأطفال من العنف" بتنظيم من المجلس العربي للطفولة والتنمية وبدعم من برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية (أجفند) وذلك بفندق بيراميزا بالقاهرة.

 

لقد كان الهدف من وراء الورشة التي أقيمت تحت شعار "معاً.. لوقف العنف ضد الأطفال"، تزويد الإعلاميين بخلفية معرفية للتوعية بضرورة مواجهة العنف الممارس ضد الأطفال واستثمار التقنيات الحديثة لوسائل الإعلام في تعريف الرأي العام بالعنف الموجه ضد الأطفال وتوحيد الرؤية الإعلامية العربية لمناهضة العنف ضد الأطفال.

 

شارك في أعمال الورشة 26 من ممثلي التليفزيونات من 14 دولة عربية هي: الأردن – الإمارات – البحرين – تونس – الجزائر – السعودية – السودان – سوريا – العراق – فلسطين – لبنان – مصر – المغرب – اليمن.

 

تضمنت أعمال الورشة 12 جلسة عمل بالإضافة إلى جلستي الافتتاح والختام ولقد تناولت فاعليات الورشة الأبعاد النفسية والتربوية والصحية والاجتماعية والقانونية والإعلامية للعنف الممارس ضد الأطفال من خلال إطار معرفي إلى جانب بعض التطبيقات العملية في دليل عملي أعده 6 من الخبراء العرب من الأردن وتونس والسعودية ومصر.

 

كما تم خلال الورشة استعراض عدد من التجارب المؤسسية في مجال مناهضة العنف ضد الأطفال، حيث تم عرض تجربة كل من: منظمة الصحة العالمية ، شبكة المهنيون العرب للوقاية من إساءة معاملة الأطفال (أسبيكان العربية)، والمجلس القومي للطفولة والأمومة المصري، ومركز حقوق الطفل المصري، بالإضافة إلى تجربة الشبكة الدولية لخط نجدة الطفل (CHI).

 

وفي ختام الورشة تم الإعلان عن الشبكة الإعلامية العربية لمناهضة العنف ضد الأطفال، واعتبار المشاركين في الورشة أعضاء مؤسسين لها، وذلك مساهمة في الوصول لدور بناء للإعلام في بيان واقع العنف ضد الأطفال في الوطن العربي ودعم جهود التوعية به تحت شعـار: "الإعلام نصير لحقوق الطفل".

 

ولقد وافق أعضاء الورشة على وضع ميثاق شرف للإعلاميين في مجال حماية الأطفال اعتماداً على عدة مبادئ أساسية وصولاً إلى إعلام صديق للأطفال.

 

 كما أطلق على هامش ختام الورشة الموقع الالكتروني لمنتدى المجتمع المدني العربي للطفولة (مجداف) في إطار جهود المجلس العربي للطفولة والتنمية ليكون فضاءاً يسمح بتبادل المعلومات والتجارب والخبرات بين مؤسسات المجتمع المدني العاملة في مجال الطفولة في الوطن العربي.

undefined

 وقد أعرب المشاركون عن بالغ شكرهم لصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز على رعايته الكريمة لهذه الورشة مثمنين جهود سموه من أجل الطفل العربي وأوصوا بالآتي:

 

- دعوة الإعلام إلى كسر حاجز الصمت تجاه العنف الممارس ضد الطفل العربي، والأخذ بزمام المبادرة نحو حمايته ولفت الانتباه إلى ممارسات العنف ضده ورصدها.

 

- أهمية إعطاء الأطفال فرصة في وسائل الإعلام ليعربوا عن آرائهم بحرية إعمالاً باتفاقية حقوق الطفل.

 

- تبني استراتيجيات إعلامية عربية موحدة للتدخل في القضاء على العنف ضد الأطفال.

 

- استمرار إقامة مثل هذه الورش بما يساهم في توفير كوادر إعلامية تتعامل بمهنية عند تناول قضية العنف الممارس ضد الأطفال.

 

- التأكيد على أهمية دور الإعلام في دعم فكرة خطوط مساعدة الأطفال ومساندتهم، والعمل على نشرها في الدول العربية، باعتبارها آلية للتبليغ عن العنف الموجه للطفل.

 

- الحاجة إلى إيجاد آليات للتشبيك بين مؤسسات المجتمع المدني والإعلام لحماية الأطفال من العنف.

 

- حث الإعلام إلى إيلاء اهتمام خاص بالطفل في العراق وفلسطين لما يعانيه من عنف.

 

- أن يراعى الخطاب الإعلامي عند تناوله لقضايا العنف ضد الأطفال المواثيق والاتفاقيات الدولية وبخاصة اتفاقية حقوق الطفل والتوجيهات الإرشادية الصادرة عن منظمة اليونيسيف حول إعداد التقارير الإعلامية عن الأطفال.

 

- حث الإعلام على ايلاء اهتمام متعاظم بدراسة الأمين العام للأمم المتحدة حول العنف ضد الأطفال بما يسهم في التعريف بها وتنفيذ توصياتها.

المصدر: شبكة الإعلاميين العرب لمناهضة العنف ضد الأطفال

ساحة النقاش

النشرة البريدية

حملة حقوق الطفل فى السعودية

المقالات الأكثر تصويتا

أحدث الروابط

جارى التحميل

جارى التحميل