حماية الطفل الأردني من العنف

عمان: 18 ـ 21 أبريل 2010 

 

undefined

  

عقد كل من المجلس الوطني لشؤون الأسرة والمجلس العربي للطفولة والتنمية ورشة عمل تحت عنوان "حماية الطفل الأردني من العنف"، خلال الفترة من 18 ـ 21 أبريل 2010 بالعاصمة الأردنية عمان، وبدعم من كل من برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية "أجفند" واليونيسيف.

شارك في أعمال الورشة ـ التي استمرت جلساتها على مدى أربعة أيام ـ 16 إعلاميا أردنيا يمثلون مختلف الوسائل الإعلامية من الصحف اليومية ووكالات الأنباء والإذاعة والتليفزيون والوسائل الإليكترونية، إلى جانب ممثلين من الإدارات الإعلامية للمؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني المعنية بالطفولة بالأردن.

تأتي هذه الورشة إيمانا من الجهات المنظمة بأهمية تناول هذه القضية الخطيرة، وإدراكا لأهمية دور الإعلام المؤثر والفعال كشريك أساسي في التوعية بقضايا التنمية، وتواصلا وتكاتفا مع الجهود العربية المبذولة من أجل وقف العنف ضد الأطفال.

تضمنت الجلسة الافتتاحية للورشة ـ التي تم عقدها تحت رعاية أ. عبد الوهاب زغيلات نقيب الصحفيين بالأردن ـ كلمات لكل من المجلس الوطني لشؤون الأسرة ألقاها الأستاذ محمد مقدادي مدير البرامج بالمجلس الوطني لشؤون الأسرة، والمجلس العربي للطفولة والتنمية ألقتها د. ثائرة شعلان مديرة إدارة البرامج، منظمة اليونيسيف في الأردن ألقاها أ. سمير بدران اختصاصي الإعلام والاتصال.  

هدفت الورشة إلى توعية المشاركين بآثار ومخاطر العنف ضد الطفل، والعمل على مناهضته عبر مختلف وسائل الإعلام. وقد اتبعت الورشة منهجية عمل استندت إلى عقد جلسات عامة ومجموعات عمل وغيرها من الآليات التفاعلية، وحاضر في الورشة خمسة خبراء عرب تناولوا العنف من الناحية النفسية والتربوية والصحية والاجتماعية والتشريعية والإعلامية وهم (حسب الترتيب الأبجدي) : د.ثائرة شعلان مديرة إدارة البرامج بالمجلس العربي للطفولة والتنمية، وأ. د. طلعت منصور أستاذ الصحة النفسية بجامعة عين شمس (مصر)، وأ. عاطف كامل خبير فن التواصل (مصر)، ود. عبير الخريشة  أستاذة القانون الدولي الإنساني (الأردن)، ود. هاني جهشان استشاري الطب الشرعي بوزارة الصحة (الأردن).

شهدت الورشة عرضاً حول مشروع اليونيسف "نحو بيئة مدرسية آمنة" قدمته الأستاذة مها الحمصي مسئولة حماية الطفل في منظمة اليونيسف بالأردن؛ أبرزت فيها نتائج الدراسة الوطنية حول العنف ضد الأطفال في البيئة المدرسية الأردنية، إضافة إلى تقديم المجلس الوطني لشؤون الأسرة عرضاً حول السياسات الوطنية لحماية الأطفال من العنف، وعرضا حول شبكة الاعلاميين الاردنيين لمناهضة العنف قدمه أ. حكم مطالقه مساعد برنامح حماية الاسرة – المجلس الوطني لشؤون الاسرة، وقدم المجلس العربي للطفولة والتنمية عرضاً حول شبكة الإعلاميين العرب لمناهضة العنف ضد الأطفال التي أطلقها المجلس في عام 2007، وميثاق شرف الإعلاميين العرب لحماية الأطفال من العنف. 

وإدراكا بأن الأطفال هم الضحايا الصامتون للعنف، وأن حمايتهم مسئولية إنسانية وأخلاقية ودينية وقانونية، فقد عبر المشاركون من الإعلاميين عن مسئوليتهم الوطنية بمناهضة شتى أنواع العنف الممارس ضد الطفل عامة والطفل الأردني بشكل خاص، وتم إطلاق شبكة الإعلاميين الأردنيين لحماية الأسرة من العنف والتي تعمل تحت مظلة المجلس الوطني لشؤون الأسرة وأعرب اعضاء الهيئة التأسيسية للشبكة عن التزامهم بالتنسيق والتعاون مع شبكة الإعلاميين العرب لمناهضة العنف ضد الأطفال في مجال متابعة قضايا حماية الاطفال من العنف، كما اعربوا عن التزامهم بميثاق شرف الإعلاميين العرب لمناهضة العنف ضد الأطفال وأوصوا بالآتي:

- الدعوة إلى سرعة مناقشة مسودة قانون الطفل والتصديق عليه؛ لتوافر قانون أردني موحد للطفل كمرجعية بدلا من تعدد التشريعات، وإعادة النظر في قانون العقوبات؛ خاصة الثغرات التي تتعلق بحالات اغتصاب الأطفال، وإلغاء "التنازل عن الحق الشخصي" في القضايا التي تتعلق بالعنف ضد الأطفال.

- دعوة المجلس الوطني لشؤون الأسرة إلى وضع خطة إعلامية وطنية بالتعاون مع المؤسسات الإعلامية تجعل من قضايا حماية الأسرة والتعريف بحقوق افرادها جزءا أساسيا في برامج مؤسسات الإعلام الأردني.

- دعوة المجلس الوطني لشؤون الأسرة إلى تبني برامج تدريبية للإعلاميين حول قضايا الاسرة ومشاكلها  لتوفير كوادر متخصصة تتعامل بمهنية مع تلك القضايا، مع توفير سبل الحصول على المعلومات الدقيقة، وإتاحة الفرصة لتبادل الخبرات.   

-  دعوة المجلس الوطني لشؤون الأسرة والجهات الحكومية المختصة ومنظمات المجتمع المدني لاتاحة البيانات والإحصائيات المختلفة حول قضايا الاسرة والانتهاكات التي يتعرض إليها افرادها، للإعلام وإمكانية تداولها ونشرها.

- دعوة المجلس الوطني لشؤون الأسرة إلى التنسيق بين مؤسسات الإعلام الرسمية والمؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني لحماية الأسرة من العنف، بما يخدم تنفيذ الخطط والبرامج والأنشطة المرتبطة بحقوق افراد الاسرة وحمايتها.

- دعوة المجلس الوطني لشؤون الاسرة  للعمل على تضمين اتفاقيات حقوق الإنسان وبالأخص اتفاقية حقوق الطفل وقضايا العنف الاسري في المناهج الدراسية، ومعاهد وكليات الإعلام بالأردن.

- العمل على إشراك الأطفال في إعداد وبث البرامج التي تستهدف حمايتهم من العنف أو التعريف بحقوق الطفل.

- دعوة وسائل الإعلام للتعريف بدراسة الأمين العام للأمم المتحدة بشأن العنف ضد الأطفال بما يسهم في التعريف بها وتنفيذ توصياتها.

المصدر: شبكة الإعلاميين العرب لمناهضة العنف ضد الأطفال

ساحة النقاش

النشرة البريدية

حملة حقوق الطفل فى السعودية

المقالات الأكثر تصويتا

أحدث الروابط

جارى التحميل

جارى التحميل